الرئيسية » » قراءة وتحميل : كتاب دلائل الخيرات وشوارق الأنوار

قراءة وتحميل : كتاب دلائل الخيرات وشوارق الأنوار

/ الأحد، 1 أكتوبر، 2017 3:00:00 م

قراءة وتحميل : كتاب دلائل الخيرات وشوارق الأنوار


بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله
كتاب
دلائل الخيرات وشوارق الأنوار
في ذكر الصلاة على النبي المختار
صلى الله عليه وآله وسلم
للإمام العارف بالله تعالى:
سيدي محمد بن سليمان الجزولي الحسني
قدس الله سره
***
قراءة الكتاب


***

تحميل الكتاب

أو
 نسخة مخطوطة



*** *** ***
دلائل الخيرات، أو دلائل الخيرات وشوارق الأنوار في ذكر الصلاة على النبي المختار ، كتاب من تأليف محمد بن سليمان الجزولي المتوفى سنة 870 هـ، جمع فيه صيغ في الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو يعدّ من أشهر الكتب في هذا المجال مما جعله محط اهتمام كثير من العلماء قديماً وحديثاً، وخصوصا الصوفية منهم، فجعلوه جزءاً من أورادهم التي يقرأونها صباحاً ومساءً. 
وقد قسم هذا الكتاب على سبعة أقسام، على عدد أيام الأسبوع، لكل يوم صيغ من الصلاة على النبي الكريم. وجعلالجزولي كمقدمة لهذا الكتاب دعاء بأسماء الله الحسنى وذكر لأسماء رسول الله صلى الله عليه وسلم.

سبب التأليف

نقل الشيخ يوسف النبهاني عن سبب تأليف الجزولي لهذا الكتاب بقوله: حضرت وقت الصلاة وقام محمد الجزولي ليتوضأ فلم يجد ما يخرج به الماء من البئر، فبينما هو كذلك إذ نظرت اليه صبية من مكان عال، فقالت له: من أنت؟ فاخبرها. فقالت له: أنت الرجل الذي يثنى عليك بالخير وتتحير فيما تخرج به الماء من البئر!! ثم بصقت في البئر ففاض ماؤها على وجه الأرض. فقال الشيخ بعد أن فرغ من وضوئه : أقسمت عليك بم نلت هذه المرتبة ؟ فقالت: بكثرة الصلاة على من كان إذا مشى في البر الأقفر تعلقت الوحوش بأذياله . فحلف يميناً أن يؤلف كتابا في الصلاة على النبي صلى الله علية وسلم.

شروحه

شرح كتاب دلائل الخيرات عدد من العلماء على مر الزمن، منهم:
  • أحمد زروق، المتوفى سنة 899 هـ.
  • محمد المهدي القصري الفاسي، المتوفى سنة 1063 هـ، وسماه "طالع المسرات بجلاء دلائل الخيرات".
  • عبد المجيد الشرنوبي الأزهري، المتوفى سنة 1348 هـ.

ما قيل عنه

قراءة وتحميل : كتاب دلائل الخيرات وشوارق الأنوار
          نسخة مخطوطة لدلائل الخيرات 
قيل عنه:
إن أنت لازمت الصلاة على الذيصلى عليه الله في الآيات
وجعلتها ورداً عليك مؤكداًلاحت عليك دلائل الخيرات
وقيل أيضا:
وإذا رأيت النفس منك تحكمتوغدت تقودك في لظى الشهوات
هواها بالصلاة مواظباًلا سيما بدلائل الخـــــــــــيرات
وقيل أيضا:
بدلائل الخيرات كن مستمسكاًوالزم قراءتها تنل ما تبتغي
فشوارق الأنوار لائحة بـهافالترك مـنك لــها لا ينبغي

0 التعليقات: