recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

الجمال والجلال عند الصوفية

يقول الإمام القشيري :
الله سبحانه وتعالى كاشف القلوب مرة بوصف جلاله ، ومرة بوصف جماله،فإذا كاشفها بنعت جماله صارت أحواله العبد عطشاً في عطش،وإذا كاشفها بوصف جلاله صارت أحواله دهشاً في دهش .

ومن كاشفه بجلاله أفناه ، ومن كاشفه بجماله أحياه . 
فكشف الجلال يوجب محواً وغيبة ..
وكشف الجمال يوجب صحواً وقربة . 
وكشف الجلال يوجب اجتياحاً وثبوراً ، 
وكشف الجمال يوجب ارتياحاً وسروراً .

والعارفون كاشفهم بجلاله فغابوا ، والمحبون كاشفهم بجماله فطابوا،فمن غاب فهو مهيم ، ومن طاب فهو مقيم .فالجلال إذا كوشف به العبد ، يفني عن نفسه في ذات الحق سبحانه،فينقطع عنه إحساس وجوده ، ويغلب عليه خشية الحق سبحانه ، والتجرد من حوله وقوته إلى ربه،فلا يحس إلا بوجود الله،فتحصل له حلاوة من الجلال والجمال يغيب فيها دون أن يدري ،ولا يوقظه منها إلا الله.

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016