-->
نفحات الطريق  نفحات الطريق
recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

تفسير قوله تعالى : يٰعِبَادِيَ ٱلَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ.

قال يحيى بن معاذ: فى كتاب الله كنوز موجبة للعفو عن جميع المؤمنين منها قوله: { يٰعِبَادِيَ ٱلَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ }. 

جاء في عرائس البيان قوله تعالى:{ قُلْ يٰعِبَادِيَ ٱلَّذِينَ أَسْرَفُواْ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لاَ تَقْنَطُواْ مِن رَّحْمَةِ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ يَغْفِرُ ٱلذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلرَّحِيمُ } بسط الحق فى هذه الآية بساط عطايا وفجر أبحر كراماته لعطاش الرحمة ورفع سجوف الغيرة عن أطباق الأسرار ، أي إيش بكم عبادي، مني تخافون ومن رحمتي تقنطون، لا تخافوا ولا تحزنوا فاني أحببتكم فى الأزل وحكمت بإجراء الذنوب عليكم وأنا عالم فى الأزل بذنوبكم قبل وجودكم، ولو كنت غضبان عليكم بذنوبكم ما أحببتكم فى الأزل، أجريتها عليكم لافتقاركم اليّ وعجزكم بين يدي، كيف يقدح ذنوب الأولين والآخرين على بحار رحمتي الواسعة وجميع الحدثان أقل من قطرة فى بحار رحمتي فإذا فتحت خزائن جوري يدخل عصيان جميع خلائقي فى حاشية من حواشيها. 

وهذه الآية من أعظم ترجية العباد جميعا يسلي الله بها قلوب الخائفين الذين يحتشمون من دقائقه فيقول لا بأس بكم فإنى أغفر الصغائر والكبائر والأسرار والضمائر أطهركم عن الجميع وألبسكم أنوار رحمتى حتى تبقوا معي أبداً وتنظروا إلى وجهى الكريم بلا حساب ولا عتاب ولا حجاب ولا عذاب.

قال سهل: أمهل عباده تفضلا منه على آخر نفس فقال لهم : لا تقنطوا من رحمتي ولو رجعتم إلى بابى الى آخر نفس لقبلتكم. 

قال الجريرى: أمر الله عباده أن لا يعتمدوا أعمالهم ولا يقنطوا من التقصير فيها فإن الرعاية والعناية سبقت بالعبادة اأا تراه يقول { قُلْ يٰعِبَادِيَ } الآية.

يقول ابن عربي:{ لا تقنطوا من رحمة الله } فإن القنوط علامة زوال الاستعداد والسقوط عن الفطرة بالاحتجاب، وانقطاع الوصلة من الحق والبعد، إذ لو بقيت فيه مسكة من النور الأصلي لأدرك أثر رحمته الواسعة السابقة على غضبه بالذات فرجا وصول ذلك الأثر إليه، وإن أسرف في الميل إلى الجهة السفلية وفرط في جنب الحضرة الإلهية لاتصاله بعالم النور بتلك البقية. وإنما اليأس لا يكون إلا مع الاحتجاب الكلي واسوداد الوجه بالإعراض عن العالم العلويّ، والتغشي بالغطاء الخلقي المادّي.

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016