-->
نفحات الطريق  نفحات الطريق
recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

حكم تقبيل اليد .

حكم تقبيل اليد .
 تمهيد :

 قال فؤاد الزعري لصديقه :
« لعلك تتسائل لما يقبل الإبن يد أمه، و التلميذ يد معلمه ، و العامة يد الرجل الصالح إنهم يفعلون ذلك تعبيرا منهم عن التقدير و الإحترام، فما رأيك في ذلك ؟ »
فقال صديقه:
« تقبيل اليد منكر من المنكرات التي تشيع في المجتمعات المختلفة، و هي تعبير عن إذلال الناس و إهانتهم و احتقارهم .»
فماهو التقبيل ؟ و ما حكم الإسلام في تقبيل اليد ؟
تعريف التقبيل :
التقبيل : مصدر قبل ، وهو البوس و اللثم أي تلامس الشفاه بأي شيء، و هو تعبيرات و أحاسيس مختلفة كالتحية ، و الحب ، و الدب ، و التعظيم .
اليد : وهي الكف ، قال ابو إسحاق اليد من أطراف الإصابع إلى الكف .
حكم تقبيل اليد في الإسلام :
أجمع العلماء على عدم  حرمة تقبيل يد العالم الصالح لدينه، وذهبوا إلى جواز ذلك و استحبابه.
وكرهه مالك رحمه الله إذا كان يفضي إلى الكبر.
قال الأبهري: « وإنما كرهه مالك إذا كان على وجه التعظيم و التكبر»
و اتفق محققوا المالكية مع الجمهور على جواز ذلك للأدلة الصحيحة.
الدليل من الكتاب :
قال تعالى : « ومن يعظم حرمات الله فهة خير له عند ربه » سورة الحج 30 .
و الحرمات كما قال ابن عاشور هي : كل ما أوصى الله بتعظيم أمره، فشمل مناسك الحج كلها و غيرها ايضا.
قال العلامة أحمد بن اعجيبة:
« و أعظم شعائر الله التي يجب تعظيمها : أولياء الله الدالين على الله، ثم الفقراء المتوجهين إلى الله، ثم العلماء المعلمون أحكام الله ،ثم الصالحون المنتسبون إلى الله، ثم عامة المؤمنين الذين هم من جملة عباد الله ، و اما الفقير فيعظم كل ما خلق الله حتى الكلاب و يتأدب مع كل مخلوق» البحر المديد (الجزء السابع عشر/ سورة الحج).
الدليل من السنة :
قال صفوان بن عسال رضي الله عنه:« قال يهودي لصاحبه: قم بنا إلى هذا النبي ، فأتيا رسول الله فسألاه هن الآيات التسع البينات، فذكر الحديث ....إلخ فقبلا يده ورجله وقالا: نشهد أنك نبي الله » رواه الإمام احمد.
هذا الحديث يبين جواز تقيبل اليد و الرجل ، فلو كان ذلك حراما أو مكروها ، لمنعهم النبي صلى الله عليه و سلم من ذلك ، ولأنكر عليهم.
نصوص إضافية داعمة:
  قال صهيب رضي الله عنه: « رأيت عليا يقبل يد العباس و رجليه ». رواه البخاري
هذا الحديث يبين أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا يقبلون أيدي بعضهم البعض إجلالا و تشريفا ولم يكن ذلك منكرا عندهم.
   قال ابن كثير رحمه الله:
« وصل عمر بن الخطاب إلى الشام عند فتح بيت المقدس تلقاه أبو عبيدة ورؤوس الأمراء كخالد بن الوليد و يزيد بن أبي سفيان فترجل أبو عبيدة و ترجل عمر فأشار ابو عبيدة ليقبل يد عمر فهم عمر بتقبيل رجل أبي عبيدة، فكف ابو عبيدة ، فكف عمر » البداية والنهاية (ج7/ص55)
أقوال فقهاء المالكية في تقبيل اليد:
   قال أبو الحسن المالكي في كفاية الخطاب:
« ذكره مالك رحمه الله تقبيل اليد – أي يد الغير- ظاهره الكراهة سواء كان الغير عالما أو غيره ولو أبا أو سيدا أو زوجا، وهو ظاهر المذهب لأنه من فعل الأعاجم و يدعو إلى الكبر ورؤية النفس ، وأنكر مالك رحمه الله ما روي فيه –أي تقبيل اليد – فإن إنكاره من جهة الرواية فهو حجة لأنه إمام الحديث، و غن كان من جهة الفقه فكما تقدم . و قال تبن بطال : إنما يكره تقبيل يد الظلمة و الجبابرة، و اما يد الأب و الرجل الصالح و من ترجى بركته فجائز. » كفاية الطالب ( ج2/ص620)
   وقال أبو الطيب : « قال الأبهري : إنما كرهها مالك إذا كانت على وجه التكبر و التعظيم لمن فعل ذلك به، فأما إذا قبل إنسان يد إنسان أو وجهه أو شيئا من بدنه – مالم يكن عورة- على وجه القربة إلى الله لدينه أو لعلمه أو لشرفه فإن ذلك جائز. وتقبيل يد النبي صلى الله عليه ة سلم يقرب إلى الله وما كان من ذلك تعظيما لدنيا أو لسلطان أو لشبهة من وجوه التكبر فلا يجوز» عون المعبود (ج14/90)
  وقال النفراوي: «و بالجملة لا ينكر  على من فعلها مع ذوي الشرف و الفضل لورودها في شكل الأحاديث » الفواكه الدواني (ج2/326)
الخلاصة :
يتضح من الأدلة السابقة جواز تقبيل يد أصحاب الفضل من العلماء و المجاهدين و الزهاد و العباد و كذا الإمام العادل و الأبوين ، وصاحبة شيبة الإسلام ، ونحوهم على سبيل التوقير و الإجلال.
 ويزداد أهميتها في هذا الزمان التي يحتقر فيها العلماء و الشرفاء ، و يتجرأ عليهم السفهاء ، ويتصدر فيه الغلاة ، و يتصدر فيه الغلمان ، فيزداد حينئذ استحباب توقير الأبوين و أهل العلم و الصلاح و تبجيلهم و من علامات ذلك تقبيل اليد اعترافا بفضلهم من جهة و تأدبا بين أيديهم من جهة أخرى .
و يكره تقبيل أيدي غير هؤلاء السابق ذكرهم كتقبيل أيدي أصحاب الأموال و المناصب و نحوهم ، وتزداد الكراهة بل يحرم تقبيل أيدي الفساق و الظلمة و أهل الجور و الطغيان ، وأصحاب الأهواء و المبتدعة.

من إعداد الأستاذ: محمد النوة

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016