نفحات الطريق  نفحات الطريق

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

التجريد من كل قيد حتى من صفة الفقر

التجريد من كل قيد حتى من صفة الفقر

   اعلم أيها الفقير أنه إذا صحّت منك صفة الافتقار تصح لك العناية الأزلية إذ هما حالان لا يتم أحدهما إلا بالآخر، وإذا لم تصح الصفة منك لم تحظ بأسرار العناية، إذ الدخول إلى حضرة الإطلاق لا يكون إلا بنعت التجريد من كل قيد حتى من صفة الفقر والافتقار وثمرتهما من معارف وأسرار، إذ الفقر الحقيقي هو موت النفس وقطع التفاتها عن كل غرض، وبهذا يصح لك الغنى الحقيقي .

     واسمع يا فقير ما قلناه لبعض إخواننا وقد حصلت له برودة في حاله ولم يدر سببها فشكى إلينا ألمه، فقلت له: شؤم حالك عاد عليك، لو كانت أحوالك صافية لاهتديت بشوارق العناية الربانية، ولكن أنت وكّلك الحق إلى نفسك لقلة صدقك، فتصرفت فيك كيف شاءت لشدة سلطانها وعظمة قهرها، فجاء الكسل من حيث لا تشعر، والآن أخلص لله في الأحوال بنعت حركتها فإنّ الهمّة تتحرّك وإذا تحرّكت همّتك صفت أحوالك وتقوّت بعد ضعفها،والله يوفّقنا جميعاً لما فيه رضاه.والسلام.

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق