recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

الناس أربعة رجال

الناس أربعة رجال

قال العالم الرباني القطب الصمداني السيد الشيخ عبد القادر الكيلاني قُدِّسَ سرُّه العزيز : النّاس أربعة رجال : 

رجل لا لسان له ولا قلبورجل لسان بلا قلب فينطق بالحكمة، ولا يعمل بها يدعو الناس إلى الحق تعالى وهو يفر منه، وهو الذي حذر منه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله :(أخوفُ ما أخافُ على أمتي علماء السوء)، فنعوذ بالله من هذا فا
بعد منه ليلاً يخطفك بلذيذ لسانه فتحرقك نار معاصيه ويقتلك نتن باطنه.

ورجل: قلب بلا لسان : وهو مؤمن ستره الله تعالى عن خلقه، وبصره بعيوب نفسه، ونوّر قلبه، وعرفه غوائل مخالطة الناس وشوم النطق، وتيقّن أنّ السلامة في الصمت في الحديث :(من صمتَ نجا).

وقال بعض العلماء : العبادة عشرة أجزاء تسعة في الصمت فهذا ولي الله والخير كل الخير عنده، فدنوك ومصاحبتهن وخدمته، وقضاء حوائجه تدخل في زمرة الصالحين ببركته.

ورجل لسان وقلب : وهو المذكور أولًا المدعو في الملكوت بالعظيم فلا تجانبه، وأقبل منه النصائح، وهو أكمل مما قبله، فمن تكلم بحكمة عن حقيقة دون تحقق كالعلماء وأهل البداية فيفيد العلم والفهم دون التأثير، ومن تكلّم بها عن تحقق وتمكّن كالعارفين الواصلين فيُفيد التأثير أيضاً؛ لأن أنوارهم سبقت أقوالهم فإنما ينطقون بما يناسب الحكمة على حسب حال الناس منها فتصل إلى قلوب السامعين، فتؤثر فيها وتتمكن، ولم يمنع من التمكن إلا الجحود والضلال كحال أهل الكفر حيث جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغثوا ثيابهم خوفاً من التمكن؛ لأنهما أنكر كلام الأنبياء أحد من حيث ذاته، وأقروا بحسنه، وصرحوا بكماله إلا أنهم جحدوا حقيقته عنادًا، فقالوا : (أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ) (هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ)، وغير ذلك. وكلام الأنبياء والأولياء كان عن إذن وما هو عن إذن فيخرج، وعليه حلاوة وكسوة الأنوار وما هو عن غير الإذن فيخرج مكسوفة الأنوار، والإذن يختلف بحسب الأوقات والحالات والأشخاص، ولهذا الرجلان يتكلمان بحقيقة واحدة فتقبل من واحد، وترد على الآخر، وتقبل أيضًا من شخص في وقت، وترد عليه في وقت آخر، والواحد أيضًا يتكلم بها فيقبل منه شخص، ويردها آخر في وقت واحد، والله يقول الحق ويهدي السبيل.

فعلم مما تقرر أن الذي يُؤخد منه العلمان رجلان : الذي قلب بلا لسان، والذي قلب ولسان، والأخد من غيرهما خسران وحرمان.

شرح حكم الشيخ الأكبر
ملا حسن الكردي الباني

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016