نفحات الطريق  نفحات الطريق
recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

جواذب القلوب لذكر علام الغيوب وفواتح الأسرار بأذكار الليل والنهار -4

جواذب القلوب لذكر علام الغيوب وفواتح الأسرار بأذكار الليل والنهار -4

وعن ثوبان رضي الله عنه قال : {لمَّا نزلت (وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ) قالَ : كنَّا معَ رسول اللَّه صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ في بعضِ أسفارِهِ فقالَ بعضُ أصحابِهِ : أنزلَ في الذَّهبِ والفضَّةِ لو علمنا أيُّ المالِ خيرٌ فنتَّخذَهُ ؟ فقالَ : أفضلُهُ لسانٌ ذاكرٌ وقلبٌ شاكرٌ وزوجةٌ مؤمنةٌ تعينُهُ على إيمانِه}(1). وقال صلى الله عليه وسلم : {لَذِكْرُ اللَّهِ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ أَفْضَلُ مِنْ حَطْمِ السُّيُوفِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمِنْ إِعْطَاءِ الْمَالِ سَخاءً} (2). وقال عليه الصلاة والسلام {إنَّ الذِّكْرَ فِي سَبِيلِ اللهِ يُضَعَّفُ فَوْقَ النَّفَقَةِ سَبْعِمِائَةَ ضِعْفٍ}(3). وقال عليه السلام : {ذكر الله شفاء القلوب}(4). وقال صلى الله عليه وسلم :{أَكْثِرُوا ذِكْرَ اللهِ حَتَّى يَقُولُوا : مَجْنُونٌ}(5). وقال : { اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا ، يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ إِنَّكُمْ تَرَاءَوْنَ}(6). وقال عليه الصلاة والسلام : {إذا مَرَرْتُمْ بِرِيَاضِ الجَنَّةِ فَارْتَعُوا، قيل : يَا رَسولَ اللهِ وَمَا هِيَ رياضُ الجنةِ؟ قال : حلَقُ الذكرِ} (7).وقال : {من أحبَّ أن يرتَعَ في رياضِ الجنةِ فليُكْثِرْ من ذكرِ اللهِ}(8). وقال معاذ رضي الله عنه : { قلت : يا رسول الله ، أوصني ، فقال : (عليك بتقوى الله ما استطعت ، واذكر الله عند كل حجر وشجر ، وما عملت من سوء فأحدث لله فيه توبة : السر بالسر ، والعلانية بالعلانية} (9). وقال عليه الصلاة والسلام : {أَلاَ إِنَّ الدُّنْيَا مَلْعُونَةٌ، مَلعون مَا فِيهَا، إِلاَّ ذِكْرَ اللَّه تَعَالَى، ومَا وَالاَه وَعالماً وَمُتَعلِّماً} (10). وقال صلى الله عليه وسلم : {مَنْ أَحَبَّ شَيْئًا أَكْثَرَ ذِكْرَهُ} (11).

-------------

1 - صحيح الترمذي
2 - أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف عن ابن عمر
3 - رواه أحمد في مسنده
4 - حديث لا سند له
5 - رواه الإمام أحمد في " المسند " (18/195، 212)، وعبد بن حميد في " المنتخب من المسند " (1/102)، وأبو يعلى في " المسند " (2/521)، وابن حبان في " صحيحه " (3/99)، والطبراني في " الدعاء " (ص/521)، والحاكم في " المستدرك " (1/677) ، وعنه البيهقي في " شعب الإيمان " (2/64) وفي "الدعوات الكبير " (1/17)، وابن السني في " عمل اليوم والليلة " (رقم/4)، وابن شاهين في " الترغيب في فضائل الأعمال " (رقم/156) ، وابن عساكر في " تاريخ دمشق " (17/220)، والثعلبي في " الكشف والبيان " (8/51)، والواحدي في " الوسيط (3/230).جميعهم من طريق دراج أبي السمح ، عن أبي الهيثم ، عن أبي سعيد الخدري به .
6 - رواه الطبراني في المعجم الكبير - ج ١٢ - الصفحة ١٣١
7 - الراوي : أنس بن مالك، التخريج : أخرجه الترمذي (3510)، وأحمد (12545)، وأبو يعلى (3432) واللفظ له.
8 - الراوي : معاذ بن جبل | المحدث : ابن حجر العسقلاني |
9 - رواه الطبراني
10 - رواه الترمذي وقال: حديثٌ حسنٌ
11 - رواه أبو نُعيم ثم الديلمي من حديث مقاتل بن حيان عن داود بن أبي هند عن الشعبي عن عائشة به مرفوعا

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016