نفحات الطريق  نفحات الطريق

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

مناقب الشيخ الهادي بن عيسى -11


ورد الضحى :


بسم الله الرحمن الرحيم (ألف مرة)
لا إله إلا الله (ألف مرة)
قل هو الله أحد إلى آخرها (ألف مرة)
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وسلم(ألف مرة)

ورد الظهر :


بسم الله الرحمن الرحيم(ألف مرة).
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم (ألف مرة).
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله (ألف مرة).

ورد العصر :


بسم الله الرحمن الرحيم (ألف مرة).
لا إله إلا الله (ألف مرة).
سبوح قدوس ربُّ الملائكة والروح (ألف مرة).
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وسلم (ألف مرة).

ورد المغرب :


بسم الله الرحمن الرحيم (ألف مرة).
الحمد لله رب العالمين إلى آخرها (ألف مرة).
قل هو الله أحد إلى آخرها (ألف مرة).
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وسلم (ألف مرة).

ورد العشاء :

بسم الله الرحمن الرحيم (مائة مرة).
سبحانك أنت الله جل جلالك (مائة مرة).
سبحانك أنت الله ما أعظم شأنك (مائة مرة).
سبحانك أنت الله تقدست أسماؤك (مائة مرة).
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وسلم (مائة مرة).

ثم تقول في كل وقت من الأوقات المذكورة عند تمام كل مائة : (يا حفيظ يا رقيب يا مغيث احفظني، يا حليم يا رؤوف يا حنّان عليك اعتمادي) تكررها ثلاثا إلى آخرها. 

انتهت الأوراد المباركة، ويتلوها الأحزاب، الحزب الكبير المؤلف من سُوَر القرآن يقرؤه المجتهدون ممن يحفظ القرآن، وهو أن يقرأ سورة : "يس" إلى آخرها، وسورة : "إنَّا فتحنا" إلى آخرها، وسورة : "إذا وقعت" إلى آخرها، وسورة : "سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إلى وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ"، و"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ" إلى آخر السورة [الحشر:18]. و"يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ" إلى قوله : "وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ"[التغابن:1-4] وسورة : "تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُإلى آخرها، وسورة "المزمل" إلى آخرها. و"رَّبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ" إلى آخر كل مائة كما تقدم.

وفي العصر : (بسم الله الرحمن الرحيم) مائة مرة، (يا مَتِين) مائة، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مائة كما تقدم. وفي المغرب : (بسم الله الرحمن الرحيم) مائة (يا مَالِك) مائة، والصلاة على النبي كمَا تقدّم. انتهى.




عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق