recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ

{ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ

زينة العبد لباس العبودية الذى طرازها التواضع وسداه الاستقامة ولحمته الاخلاص قطع ذيله من الحدثان وقصر كمه من الاكوان وجيبه خشوع وعطفه خضوع وصاحبه منور بنور الماب ومشرف بحسن الثواب فزينة التائبين الحرقة والبكاء.
  وزينة الورعين التضرع والثناء وزينة الزاهدين سمات نور السجود على وجوهم وزينة العابدين سطوع نور الغيب من عيونهم وزينة المحبين الوله والهيجان وزينة المشتاقين الزفرة والهيمان وزينة العاشقين الوجد والغلبات وزينة المستأنسين السكينة والوقار .
وزينة العارفين الهيبة والاجلال وزينة الموحدين الحيرة والفناء دانيهم فى العبودية وعاليهم فى الربوبية من اتى بالعبودية فلباسه لباس الافعال ومن اتى بالربوبية فلباسه لباس الصفات ومن اتى بنعت الفناء مقبلا الى قبلته القدم فلباسه لباس الذات فشتان بين الاحول وشتان بينا للباس وشتان بين العباد.

تزين الناس يوم العيد للعيد                وقد لبست ثياب الزرق والسود 
الناس فى فرح والقلب فى ترح           شتان بينى وبيان الناس فى العيد

تفسير عرائس البيان في حقائق القرآن/ البقلي




عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016