نفحات الطريق  نفحات الطريق

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

العازم على الخير

“اعلم أن العازم على الخير والعازم على الوصول واصل وليس على العبد إلا الاجتهاد فإذا بذل مجهوده وأخلص مقصوده فهو والواصل سواء وكان شيخ شيخنا يقول من مات وهو في الطريق أدركته الولاية بعد الموت على التحقيق.وقال تعالى: والذين آمنوا من بعد وهاجروا وجاهدوا معكم فأولئك منكم، وفي الحديث: من مات في طريق الحج فهو حاج ومن مات في طريق الجهاد فهو مجاهد، قال تعالى: ومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله. ومن مات في طريق الله فهو شهيد وفي الحديث: من مات وهو يطلب العلم أي النافع ليس بينه وبين النبوة إلا درجة واحدة ومن توجه لأمر ولم يدركه فكأنما أدركه، ولا بد في مبادئ الأمور من الصبر والتحمل للمشاق وقمع النفس عن الهوى والراحة ولذلك سمى الجهاد جهادا والقاصد يطلب الباب بعد ان كان يطلب سواء السبيل فإذا وصل الباب أنتج له طلب الدخول فإذا دخل أنتج له الوصول فإذا وصل فلا تعلم نفس ما أخفى لهم من قرة أعين.”
أحمد بن عجيبة

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق