نفحات الطريق  نفحات الطريق
recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

عبارات الصوفية ومعانيها (الجزء 4)


  • وأما الشاهد : فهو الخاطر. قال الجنيد رحمه الله : الشاهد الحق [شاهد في ضميرك وأسرارك مطلع عليها] والمشهود [ما يشهده الشاهد] قال الله تعالى : (وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ ).
  • قال بعضهم : الشاهد هو الحق، شاهد في ضمير العبد وسره، مطلع عليه، والشاهد أيضاً .. بمعنى الحاضر والمشهود ما شهد به الشاهد.
  • وأما التلوين : فتلوين العبد في أحواله. وقال بعضهم : علامة الحقيقة رفع التلوين بظهور الاستقامة. وقال بعضهم : علامة الحقيقة التلوين لأنه يظهر فيه قدرة القادر فيكتسب منه الغيرة.
  • وأما الغين : فغيرة في الحق وغيرة على الحق وغيرة للحق تعالى من عزيز صفاته ومنَّته على أوليائه.
  • وأما اللوائح : فما يلوح للأسرار الصافية الطاهرة [لزيادة السمو والانتقال من حال إلى حال] أنم فيها والارتقاء من درجة إلى أعلى منها.
  • وأما التلبيس : فإظهار الشيء في وصف ضده.
  • وأما الكلية : فاسم يجمع كل الشيء ويمنع استثناء شيء منه.
  • وأما الحرية : فكفاية عن إقامة غاية حقوق العبودية. فيكون لله سبحانه عبداً وعن غيره حراًّ.
  • وأما اللطيفة : فإشارة رفيعة المعنى تلوح في الوهم ولا تسعها العبارة.
  • وأما الفتوح : ففتوح العبادة في الظاهر وفتوح الحلاوة في الباطن وفتوح المكاشفة في السر. ففتوح العبادة سبب إخلاص القصد وفتوح الحلاوة في الباطن سبب جذب الحق باللطافة، وفتوح المكاشفة سبب المعرفة بالحق.
  • وأما الوسم والرسم : نعتان يجريان في الأبد بما جريا في الأزل.
  • وأما البسط والقبض : فالبسط عبارة من حالة الرجاء، والقبض عبارة عن حالة الخوف.
  • وأما الفناء : ففناء المعاصي.
  • وأما البقاء : فبقاء الطاعات، ويقال في البقاء أيضاً : هو فناء رؤية العبد لفعله بقيام الله تعالى له على ذلك.

صفحة البداية          << السابق            التالى >>

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016