الخميس، 3 يناير 2019

التيسير في التفسير للقشيري

التيسير في التفسير للقشيري

المؤلف : أبو القاسم عبدُ الكريم بنِ هَوَازِنَ القُشَيْريّ
الكتاب : التيسير في التفسير : و يعرف أيضا بـ التفسير الكبير ، و هو كتاب نفيس وصفه بأنه من أحسن التفاسير ابن خلكان و السبكي ثم السيوطي و صاحب كشف الظنون . هذا التفسير هو أول ما كتبه القشيري، عبد الكريم بن هوزان و اهتم فيه بالجانب اللغوي و أسباب النزول و الحديث …الخ . وهو لا يزال مخطوطا باسثناء سورة الفاتحة وسورة البقرة وسنبدأ بتوفيق الله تعالى ومشيئته في نشره.ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يعيننا على إتمام هذا العمل العظيم الذي نرجو أن يكون خالصاً لوجهه الكريم.

حسن بن أحمد

**    **   **

التيسير في التفسير هو من كتب التفسير المبسوطة. وصاحبه علمٌ مشهور، وتكمن أهمية الكتاب في أمور منه : 

1 - ثناء العلماء عليه، حيث وصفه بعضهم بأنه من أحسنِ التفاسير، ومن العلماء الذين وصفوه بذلك ابن خلكان، وتاج الدين السّبكي والسيوطين وصاحب كشف الظنون. 

2 - اشتماله على نقول كثيرة مفيدة عن الصحابة والتابعين ومن بعدهم من مشهوري المفسّرين، ونقله عن كتب مهمّة مفقودة في التفسير فحفظ لنا بعض الفوائد النفيسة عنها وبعض هذه النقول مما لم نستطع العثور عليه فيما بين أيدينا من التفاسير، كمثل نقله عن تفسير غلإمام الحسين الفضل النيسابوري (ت :282 ه) وتفسير القفال الكبير (ت ك 365 ه) وغيرهما. 

3 - تقدّم تاريخ تصنيفه فقد انتهى مؤلِّفه من تصنيفه سنة (410ه). 

4 - أنه يتضمذن مقدّمة مهمة مفيدة في علوم القرآن، تضاف إلى غيرها من مؤلفات العلماء في علوم القرىن. والكتاب من الكتب المبسوطة في التفسير، ويتضمّن بعض اختيارات مصنفة. ولكثرة النقول فيه فسيكون الكتاب - إن شاء الله - رافداً جديداً للباحثين في عزو الأقوال المأثورة عن السلف، وفي نسبة اقوال بعض علماء التفسير وعلماء العربية وغيرهم يضاف لما سبقه.

رسالة دكتوراه
عبد الله بن علي الميموني المطيري

     التالى >>             

Rea es:
شارك هذا

الكاتب:

0 coment rios: