-->
recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

شرح أنوار السرائر وسرائر الأنوار -2

مقدمة في التعريف بالناظم رضي الله عنه حسبما رأيتُ في إثمد العينين وغيره.
هو أحمد بن محمد بن خلف القرشي التيمي البكري الصديقي سلوي الأصل حديثاً بشريش.
وُلدَ بسكاسنة إحدى وثمانين وخمسمائة ونشأ بمراكش واستوطن الفيوم من مصر حرسها الله وبها توفي في رابع الأول سنة إحدى وأربعين وستمائة وقيل منتصف شهر صفر ستة ثلاث وأربعين وستمائة وأربعين.
ولقبه هناك تاج الدين وكنيته أبو العباس، كان رضي الله عنه وافر الحظ من علم البيان نحواً وأدباً، شاعراً محسناً محقِّقاً لعلم الكلام، بارعاً في أصول الفقه، متقدِّماً في التصوف وإليه انقطع وعليه عوّل وفيه صنَّف ونظم في مقاصده وتدريج سلوكه قصيدته هذه التي سمَّاها "أنوار السَّرائر وسرائر الأنوار" وأخده الناس عنه وطارت كل المطار، جادة في نظمها وخبطها وأحكام ما اشتملت عليه من هذا الفن . قال صاحب إثمد العينين : إنَّ هذه القصيدة حجَّة عند أهل الطريقة، ولم يزل المشايخ رضي الله عنهم يحضون عليها ويوصون تلامذتهم بالعمل بها، ثمَّ نقل عن الشيخ أبي عبد الله محمد الدقي ميري رضي الله عنه أنه كان كثيراً ما يحرض عليها أصحابه وجميع تلامذته، شديد العناية بها وملتزم الخير للمداوم عليها، قال وكان وهو يديم الكلام عليها ويشرح بعض مقاماتها.
وأخد الناظم رضي الله عنه عن جماعة بمراكش، ثمَّ جال في طلب العلم وأخد بفاس عن الإمام الأصولي العامل الزاهد أبي عبد الله محمد بن علي بن عبد الكريم الفندلاوي المعروف بالكتّاني والشيخ الإمام العالم العلّامة النحوي أبي ذر مصعب بن الإمام النحوي أبي عبد الله محمد بن مسعود بن أبي ركب الخشني الإشبيلي ثم الفاسي من ذرية أبي ثعلبة الحسني الصحابي رضي الله عنه والشيخ أبي العباس بن أبي القاسم بن الخيال ووصل إلى الأندلس فأخد عن بعض أهلها ثمَّ شرَّق وحجَّ.
وروى ببغداد عن الإمام العالم أبي صالح نصر بن الإمام العالم أبي محمد بن عبد الرزاق بن قطب الصديقيين وحجَّة الله في العالمين محيي الملة والدين، أبي عبد القادر بن أبي صالح الشريف الحسني المعروف بالجيلاني، والشيخ المحدث التاريخي أبي الحسن محمد بن أحمد القطيعي، والشيخ أبي محمد قيصر بن فيروز بن عبد الله الحنبلي، وأخد علم الكلام عن الشيخ الإمام الكبير تقي الدين أبي العز مظفّر بن عبد الله بن علي بن الحسين الأزدي الشافعي المعروف (بالمفتاح)، وأخد أصول الفقه بالإسكندرية عن الشيخ الإمام علم الأعلام شمس الدين أبي الحسن علي بن إسماعيل بن علي بن حسن بن عطية الأبياري المالكي، وأخد التصوف ذوقاً وإشراقاً ببغداد عن شيخ شيوخ وقته وقدوة أهل عصره ترجمان الطريقة سلطان أهل الحقيقة شهاب الدين أبو حفص ويكنَّى أبو عبد الله عمر بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله القرشي البكري التيمي الصديقي ثمَّ الشافعي المعروف بالسَّهروردي صاحب عوارف المعارف التي هي قصد هذه القصيدة والله أعلم.
وأخد الطب عن أبي بيان، وروى عن الشيخ الصالح أبو عبد الله محمد بن إبراهيم القيسي السَّلاوي نزيل تونس لَقِيَه بالفيوم من مصر وحدث الشيخ أبو يعقوب يوسف التادلي رضي الله عنه صاحب التشوف عن والد الناظم رضي الله عنهما في موضعين منه.


عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016