نفحات الطريق: رسائل الشيخ عبد القادر الجيلاني

رسائل الشيخ عبد القادر الجيلاني - نفحات الطريق

ads code here

رسائل الشيخ عبد القادر الجيلاني

المكتوب الثاني



أيها العبدُ العزيزُ اجْعَلْ سَبيكةَ الطَّلبِ في بوتقة (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا) وأثْبِتْهُ في نار (وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ) فيصيرُ خالصاً من الخَبَثِ حتى تليقَ بِسكَّةِ (لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا)
ويزيدُ قدرَهَا وقيمتَهَا في سوق (إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ) واجعل هذا رأسَ مالِكَ فيَحصُلُ لك بضاعة (أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ) ويكشفُ لك رمزٌمن أسرارِ "والمُخلصونَ على خطرٍ عظيمٍ" ويلمعُ لك شُعاعٌ من أنوار (أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ) فتتحرَّكُ في قلبكَ داعي (ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ)
وتَرتَقي من حَضيضِ (قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ) إلى أَوْجِ (وَالْآَخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقَى) وتَشْتَمُّ من نسيمِ قُرْبِ (وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ) لِتَهتزَّ منهُ شجرةُ قلبكَ و تَتعرَّى من الأغيارِ بعواصِفِ خَريفِ (قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ) في بُستان تجريدِ (فَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ)
وتَهُبُّ عليكَ رِياحُ ربيعِ  (إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنَى) ويَمطُرُ عليك شَآبيبُ الفضلِ و سحائب (اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ) بقَطراتِ الفَيضِ فَتَخْضَرُّ رياضُ القُلوبِ من نبات (وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا) وتَثْمُرُ أشجارُ بساتينِ الأرواحِ من أَثْمارِ (إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ) وتجري عيونُ الوُصولِ في أودِيَةِ السِّرِّ من يَنْبُوع (عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ) ومُبَشِّر إقبالِ (ذلك فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ) يُبشِّرُكَ بِبِشارَةِ (أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ) ويُنادي رِضْوانُ جَنَّاتِ نعيم (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ) بِنِداء (كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ).

إرسال تعليق

0 تعليقات