نفحات الطريق  نفحات الطريق
recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

شرح منازل السائرين عبد الرزاق القاشاني

شرح منازل السائرين عبد الرزاق القاشاني

بسم الله الرحمن الرحيم                وبه نستعين

الحمد لله الذي خصّ العارفين بمعرفته ما لا يعرفه إلا هو، وسلب عقولَهم بنور وجهه فتحيّروا فيه سُبُحاته وتاهوا، ثم أفناهم عن بقاياهم ففاهوا في صَعقتهم بما فاهوا، ثم أحياهم به وآنسهم فنطقوا بالحقِّ، إذ شاهدوا مُحيَّاه.

والصلاة على مَن رفع الحجابَ عن بصائر الذين اتَّبعوه، ومن بحر علمه اغترفوا فتاهوا، محمد المصطفى، وعلى آله وأصحابه الذين قصدوا مقصده ومرماه.

وبعد : فإن بعض العرفاء الأصحاب من خُلصان الإخوان والأحباب، طالما سألوني أن أشرح لهم الكتاب الموسوم ب "منازل السائرين"، من إملاء الشيخ العارف الكامل الموحِّد المحقِّق، قدوة الأولياء أبي إسماعيل عبد الله بن محمد الأنصاري الهروي قدس الله روحَه، فلم أُسعِف بحاجتهم، وكنتُ استعفي في نجاح بُغيتهم لمصعوب المرام وخور القدم عن القيام في ذلك المقام. حتى أشار الصاحبُ الأعظم، العارف العادل، المحقِّق المدقِّقُ، سلطانُ الوزراء في الآفاق، صاحب الرياستين بالاستحقاق، نظام ممالك العالم صلاحُ طوايف الأمَم، أعدلُ وُلاة المسلمين، غياثُ الحقِّ والدنيا والدين، محمد بن الصاحب السعيد، رشيد الحق والدين، فضل الله بن أبي الخير - ضاعف الله جلاله وأدام إقباله - إليَّ بما اقترحوه، والإقبال على ما طلبوه. 
فحقَّ عليَّ الأمرُ، وضاقَ مذهبُ العُذر، ولزوم الامتثالُ، وإن لم يقتضه الوقت والحال. فاستخرتُ الله تعالى، وشرعتُ فيه مسمدًّا من مواهب الحول والقوة مدد التوفيق، مستفيضاً من عند إلهامَ الحقِّ والتحقيق.
قال رضي الله عنه : 
*الحمد للهِ الواحدِ الأَحدِ*

"الحمد لله" هو الثناء بالجميل مطلقا  أي أعمُّ من أن يكون للاستحقاق الذاتي بالكمال التامِّ، أو في مقابلة الإحسان والإنعام. فخصَّه بالله لأمرين معا على ما دلَّ عليه بأوصافه.

و "الله" اسم الذات من حيث هي هي، لا باعتبار اتِّصافه بالصفات، ولا باعتبار لا اتِّصافه بها بل مطلقا، ولذلك وصفَهُ ب "الواحد" أي المنزَّه عن الشريك المماثل مع جواز اعتبار الكثرة الاعتبارية فيه بحسب صفاته، وأردفه ب "الأحد" أي المنزَّه عن اعتبار التعدُّد والتكثُّر فيه بحسب ذاته.

والوصفان سلبيان لازمان ذاتيَّان له من غير اعتبار الغير؛ فإن الأحدية نفي اعتبار الغير معه حتى الصفات التي هي اعتبارات ونِسَب لا وجود لها في الخارج. كما قال أمير المؤمنين عليٌّ رضي الله عنه : "كمالُ الإخلاص له نفيُ الصفات عنه".

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016