-->
recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

التصوف ومصطلح الصوفية 4

التصوف ومصطلح الصوفية
وأما شرف العلماء فبشرف العلم بالله وصفاته وأسمائه وأحكام دينه ونحوها، على أن علماء الشريعة ورثة الرسل وعلماء الحقيقة ورثة الأنبياء، ولا شك في فضل الرسالة على النبوة كفضل أصحاب العزم على آدم أبي البشر صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

وأما الفرق بين الشريعة والحقيقة، فالشريعة مصباح المشكاة، والحقيقة الزجاجة تحفظ الزيت، والمصباح أدلة الشريعة نقلية، وأدلة الحقيقة عقلية، الشريعة ظاهر والحقيقة باطن، وهما متلازمان كالقمر والشمس، والروح والعقل، والإيمان والإسلام، لا ينفكان ولا يرتفعان معاً. 

الحقيقة مشاهدة أسرار الربوبية وطريقها سلوك عزائم الشريعة، فهي نهاية عزائم الشريعة، والشريعة أحكام الرسالة المحمدية، والحقيقة معارف النبوة المحمدية. 
العلماء ورثة الأنبياء عليهم السلام، فهم القاضي والأمير، والحاكم والوزير والأمير، وفيهم الصديق والشهيد، والصالح والولي، والعابد والتقي، وليس في أمة محمد صلى الله عليه وسلم محروم من رحمة الله تعالى، وإنما المحروم الأغارب من غير جنسهم، من منافق أو مرتاب أو دجال كذاب، وفرق ما بين الساحر والولي، هذا عاص مقيد في الأرض وإن كان مستورا، وهذا مصلح تقي ناسك وإن كان بالمعاصي والبلاء مغموراً، ولكن كان قلبه مع ربه معمورا، وهيهات أن تدرك ذلك بغير مصباح الفتاح، فمن سلك اتباع النبي على قدم الأصحاب والآل، فهو ذو القدم الصدق، يبشرهم ربهم بكرامته وقربه، ومن قطع الذكر في ...النبوة فهو الطريد البعيد والخاسر في الدنيا ويوم الوعيد، وشتان ما بين صديق وزنديق.

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016