recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

تُحفةُ السَّالِكِين ودَلاَلَةُ السَّائِرِين لِمنْهَجِ المُقَرَّبِين -10

تُحفةُ السَّالِكِين ودَلاَلَةُ السَّائِرِين لِمنْهَجِ المُقَر َّبِين في بَيانِ الطَرِيق
وقيل : التوبة الرجوع من الأقوال والأفعال.

والأحوال : أقوال الألسنة، وأفعال الجوارح، وأحوال القلوب، وإن شئت قلت : أقوال المضلين وأفعالهم وأحوالهم، لأن أقوالهم حجاب، وأفعالهم نفاق وتباين الصواب، وأحوالهم ذهاب تورث المقت والذل والعذاب من الملك الوهاب.

 وأمّا أحكام التوبة : فقلة الكلام، وقلة المنام، وقلة الطعام، والعزلة بالقلب عن الأنام، والمشي على شريعة خير الأنام.

وأمّا علامة التوبة : أن تحيي ما كان عندك ميتاً، وتميت ما كان عندك حيًّا، وتُحضر ما كان عندك غائباً، وتغيب ما كان عندك حاضراً، تحيي القلب بالتوحيد، وتُميت النفس عن هواها، وتغيب أهل الدنيا وتحضر أهل الموت، وتراقبه في كل يوم وليلة، وتحذف الدنيا خلف ظهرك لأنها رأس كل خطيئة، فمن رجَّحَ الذهب عن الزبل فهو لا يصدق في توبته وكان ذو النون المصري يقول : "من ادعى حلاوة الذكر مع محبَّةِ الدُّنيَا فَكَذِّبُوهُ".

والتوبة هي الرجوع إلى الله كما أن الموت رجوعاً بغير الإرادة، لقوله تعالى : {يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةَ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ}[الفجر:27-28] وهو الرجوع من الذنوب كُلِّها، والذنوب ما يحجبك عن الله من مراتب الدنيا والآخرة، فالواجب على الطالب الخروج من كل مطلوب سواه حتى الوجود وما حوى، كما قيل : "وجودُكَ ذَنْبٌ، لا يُقاسُ بهِ ذَنبٌ" ولذا قال السيد البكري : "أستغفر الله من دَعوى الوجود" وقال : "يا مَالِكَ المُلْكِ أَفني فيكَ وُجُودَنَا".

الثاني : من الشروط الطهارة الكاملة من غسل أو وضوء.
الثالث : السكون والسكوت ليحصل الصدق في الذكر بأن يشتغل قلبه بالله ويقول : "الله"، فالفكر دون اللفظ، حتى لا يبقى له خاطر مع غير الله، الخبر : (إنَّ اللهَ غَيُورٌ لاَ يُحِبُّ أَنْ يُذْكَرَ وَيُذْكَرَ مَعَهُ غَيْرُه) ثم يتبع اللسان القلب.
الرابع : أن يستمدَّ عند شروعه بهمَّة شيخه بأن يُشَخِّصَهُ بين عينيه ليكون رفيقه في السير، الخبر : (خُدِ الرَّفِيق قَبلَ الطَّرِيق).
الخامس : أن يرى استمداده من شيخه هو حقيقة من رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأنه الواسطة بينه وبينه، الخبر : (رحمةُ الله على خُلَفائي) وهم الوسطاء. 


عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016