-->
recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

العَبدُ يَيْأَسُ مِنَ الفَرَحِ إلاّ مِنْ مَوْلاَهُ

العَبدُ يَيْأَسُ مِنَ الفَرَحِ إلاّ مِنْ مَوْلاَهُ

أي المتحقق بحقيقة العبودية، فهذا هو العبد لله حقيقة، فليس له فرح إلا بالله، فهو آيس من أن يفرح بغيره لعدم الغير في نظره، وهذا هو الفاني عن الكل، فلا يمكن له أن يفرح بغيره.

قيل : إن الله تبارك وتعالى أوحى إلى داوود عليه السلام :{ يا داوود قل للصديقين بي فليفرحوان وبذكري فليتنعموا }.

قيل : أن عتبة الغلام دخل في بعض الأيام على رابعة العدوية، رضي الله عنها، وعليه قميص جديد وهو يتبختر في مشيته بخلاف ما سبق من عادته، فقالت له : يا عتبة، ما هذا التيه والعجب الذي لم أره من شمائلك قبل اليوم ؟ فقال : يا رابعة، ومن أولى بهذا التيه مني وقد أصبح لي مولى، وأصبحت له عبدا.

وقيل : إن الصوفية اتخدوا الرقص من هذا القبيل.

وقيل : إن بعض الفقهاء كان ينكر على صوفي في رقصه، فدخل الصوفي على الفقيه فوجده يرقص في بيته، فقال له الصوفي : ما هذا الرقص ؟ فقال له إني وجدت بعض النصوص كنت ضللتها منذ أيام ، فلما وقعت بيدي لم أبال حتى رقصت فرحاً. فقال له الصوفي : فوا عجبا لمن يرقص إذا وجد شيئا يمكن بدله وذلك نصوص، وقد دونت مثلها دواوين، وينكر على من وجد الحق وتعرف له، وأصبح عنه راضياً إذا رقص.

أما تنظر الطير المقفص يا فتى
إذا ذكر الأوطان حنّ إلى المغنى

فيفرج بالتغريد ما بفؤاده
فتطرب الأعضاء في الحس والمعنى

ويرقص في الأقفاص شوقا إلى اللقاء
فيهتز أرباب العقول إذا غنى

كذلك أرواح المحبين يا فتى
تهززها الأشواق للعالم الاسنى

أنلزمها بالصبر وهي مشوقة
وهل يستطيع الصبر من شاهد المعنى

فهذا حال الواصل، وكذلك المستشرف ييأس من الفرح إلا من مولاه لحقارة الأشياء في نظره، وإنها عرض زائل، فهو لا يفرح إلا بالباقي {فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ}.
**   **   **


عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016