recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

كتاب : المنتخب من كتاب التجير للقشيري - 3

حكي أن أبا يزيد البسطامي رحمه الله تعال دخل على والدته يوما في صباه وقال : أجد في قلبي حزازة لا أعرف سببها وقد حاسبت نفسي فلم أقف على موجبها فهل أطعمتني في حال صباي شيء من غير وجه، ففكرت فتذكرَّتْ أنها دَهنتُهُ يوماً بدهن لبعض جيرانها بغير إذنهم، فأمرها أن تستحل منهم ففعلت، فزالت عن قلبه ما كان يجده. 

قال بعضهم : كنت في سفر وظهر اللصوص وخاف الناس وكان معي دنانير، فرأيت رجلا يصلي نافلة فاستودعته الدنانير، فقال : لا تودعينها فأنا رئيس اللصوص، فقلت : ولم لم تأخدها مني ؟ قال : لأني لا أرى الخيانة في الأمانة بعد التزامها، فقلت : فما بالك تقطع الطريق وتصلي النوافل ؟ فقال : أدع للصلح موضعاً. قال : فرأيته بعد ذلك بمدة وهو متعلق بأستار الكعبة يدعوا ويتضرع فقلت : ما حالك ؟ فقال : جاء أوان الصلح مع الله.

قيل : قلّ من يوفق للدعاء وعن إخلاص ثم لا يستجاب له. وحكي أن رجلا باع جارية فندم على بيعها واستحي أن يظهر حالته للناس، فكتب حاجته في كفه ورفعها إلى السماء، فلما أصبح قرع الباب عليه رجل فقال : من أنت ؟ فقال : مشتري الجارية، ومعي الجارية، فقال : إن كنت جئت تردّها فاصبر حتى أردّ لك الثمن، فقال : لا أريد الثمن، فإني أخدت خيراً منه، لأني رأيت البارحة في منامي، يقول الله تعالى : أنّ البائع ولي من أوليائنا وقد تعلق قلبه بها، فإن رددتها عليه أدخلناك الجنة. 

كان الشبلي يقول كثيرا : يا دليل المتحيرين زدني تحيرا. وقال ذو النون المصري : المعرفة أولها التحير ثم الاتصال ثم الافتقار ثم الحيرة. عن أبي سعيد الخراز رحمه الله تعالى أنه قال : كنت في بداي حسن الوجه، وكان رجل من الشطار يؤذيني في بلدي ويتبعني، فسافرتُ مراراً منه فلحقني فقلت له : إما أن تنصرف عني أو ألقي نفسي في هذه البئر من يدك، فلم ينصرف، فألقيت نفسي في البئر فأمسكني الله عزّ وجلّ بقدرته في الهواء في وسط البئر، فنظر إليّ ذلك الرجل فتعجّب وغلب عليه الدهش والحيرة. فخرجت من البئر فجاء إليّ وتضرّع وبكى، وتاب على يدي، وصار أحد الأكابر، وكان أول مريد لي ولم يتخرّج على يدي مثله.


عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016