نفحات الطريق  نفحات الطريق

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

فوائد منقولة من كلام الصالحين في اصطلاح السادة الصوفية (2)


الاصطلام : هو الوله الغالب على القلب، وهو قريب من الهيمان.
الأعراف : هو المطلع، وهو مقام الإشراف على الأطراف قال الله تعالى : (وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ) وقال صلى الله عليه وسلم : (إن لكل آية ظهرًا وبطنًا وحدا ومطلعًا).
الأعيان الثابتة : هي حقائق الممكنات الثابتة في علم الحق تعالى.
الأفراد : هم الرجال الخارجون عن نظر القطب.
الأفق المبين : هو نهاية مقام القلب.
الأفق الأعلى : هو نهاية مقام الروح، وهي الحضرة الواحدية وصفتها الإلهية.
 الإلية : كل اسم إلهي مضاف إلى ملكي أو روحاني.
الأمناء : هم الملامتية، وهم الذين لم يظهر مما في بواطنهم أثر على ظواهرهم وتلامذتهم ينقلبون في مقامات أهل الفتوة.
الإمامان : هم الشخصان اللذان أحدهما عن يمين الغوث : أي القطب. ونظره في الملكوت ، والآخر عن يساره ونظره في الملك، وهو أعلى من صاحبه، وهو الذي يخلف القطب.
أم الكتاب : هو العقل الأول.
الأنانية : الحقيقة التي يضاف إليها كل شيء من العبد، كقوله : نفسي وروحي وقلبي.
الآن الدائم : هو امتداد الحضرة الإلهية الذي يندرج فيه الأزل في الأبد، وكلاهما في الوقت الحاضر لظهور ما في الأزل على أحيان وكون كل حين منها مجمع الأزل والأبد فيتحد به الأزل والأبد والوقت الحاضر، فلذلك يقال له : باطن الزمان، وأصل الزمان، وسرمد، لأن الآنات الزمانية نقوش عليه وتغييرات تظهر بها أحكامه وصوره وهو ثابت على حاله دائمًا سرمدًا. وقد يضاف إلى الحضرة العندية لقوله صلى الله عليه وسلم : (ليسَ عندَ ربِّكَ صباحٌ ولا مساء).
الأنية : تحقق وجود عيني من حيث الرتبة الذاتية.
الانزعاج : تحرك القلب إلى الله تعالى بتأثير الوعظ والسماع فيه.



عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق