recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

نفحات ربانية

نفحات ربانية

ثم اعلموا أيها الأحباب أنّ السلوك في منازل التقوى إلى أن يبلغ الغاية القصوى يكون بالظاهر وبالباطن، أي إلى أن يحظى بالاتصال ولا اتصال ولا انفصال، لأنّهما يشعران بالإثنينية التي هي عين العقال ولا إثنينية عند أهل الكمال، ولكن ضاقته العبارة وعجزت الإشارة وكلّت ألسنتهم رضي الله عنهم في ذلك الموطن عمّا يليق به من التبيين، وقد أرسلوا إليه هداة مهتدين، وكيف الحال فتنزلوا لفلك العقل، وتكلموا بلسانه وهو يقتضي الاتصال والانفصال عملا بقوله صلى الله عليه وسلّم : (خاطبوا الناس بقدر عقولهم) وأمّا حضرة المحو فإنهم دعوا إليها بالهمّة والحال فالتي بلسان المقال هي تربية الظواهر، والتي بالهمّة والحال هي ترقية البواطن.

أيّ بأخد قوّة باطن القدوة لباطن المريد وطيرانها به من مقام إلى مقام بحسب استعداده من القلب إلى العقل إلى الرّوح إلى السرّ ثمّ تتنزّل به الحضرة الاحمدية ثمّ المحمدية وهذه الحالة لا تنقطع بين المريد وشيخه ببعد مسافة ولا موت لأنّ الروحانيّة لا تموت ولا مسافة عندها زمانية ولا مكانية بشرط رابطة المحبّة أخدا من قوله صلى الله عليه وسلم : (المَرْءُ مَعَ مَنْ أَحَبّ) وإن لم يعمل بعمله، فلم يشترط بعداً ولا ولا قرباً ولا حياةً ولا عملاً، لكن إذا كان العمل فهو أقوى، ومن جملة العمل احترام شعائره واقتفاء أوامره ومآثره، لأنّ القدوة نائب من نواب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيعطى حكم من نوبه ويعطى أيضا حكم الأبوة لأنه أبو الروح بإخراجه لها من صلب قساوة الغفلة والجفا إلى رحم ليونة اليقظة والصّفا إلى فضاء ميادين الاصطفاء.

وقال صلى الله عليه وسلّم :(أوصِيكُم الله في أَهْلِ بَيْتي ...) وللوارث حظّ من هذه الوصيّة. وقال أيضا عليه السلام :(لا تقطع ودّ أبيك فيطفئ الله نورك) وللأب المعنوي الحظ الأوفر من هذه الحفيظة. أيضا وودّ الأب بعد انتقاله هو مودّة أحبابه وأولاده ولو بالكلمة الطيّبة. وأحرى وأولى المواصلة القدمية أو القلمية.

ثمّ إنّ القدوة إذا أراد الانتقال من محل إلى محل بعيد المسافة أو قرب انتقاله للآخرة، فإمّا أن يوصي أحبابه أو بعضهم بملازمة أخ مخصوص أو شيخ منصوص أو مطلقا أو لا يأمر بشيء فإن أوصى إشارة أو تصريحا فالعهد والمبايعة السابقتان يأمرانه بالامتثال.

مجموع رسائل في العرفان

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016