نفحات الطريق  نفحات الطريق
recent

آخر المشاركات

recent
random
جاري التحميل ...
random

التجريد في كلمة التوحيد/ أبو حامد الغزالي (9)

فــصـــل 

إن كنتَ فقيراً فلا تأتنا إتيان الأغنياء ، وإن كنتَ ذليلاً فلا تأتنا إتيان الأعزاء ، وإن كنتَ منكسراً فلا تأتنا إتيان الأقوياء ،وإن كنت فقيراً فالفقراء الصابرون جلساء الله ،وإن جئت ذليلاً منكسراً فقد قلت ُ "أنَا عِنْدَ المُنْكَسِرَة قُـُلوبُهُم" ،وإن جئت ذاكراً فقد قلتُ " أَنَا جَليسُ مَنْ ذَكَرَنِي " (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ) ، وإن جئتَ محبًّا فقد قلتُ ( يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ
و إن جئت متقرباً فقد قلتُ " مَن تقرَّب إليَّ شبراً تقربت إليه ذراعاً ، ومن أتاني يمشي أتيته هرولة، وَلَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ ، فَإِذَا أحْبَبْتُهُ كُنْتُ لَهُ سَمْعاً وَبَصَراً ويداً ومؤيداً ، فَبِي يَسَمَعُ وَبِى يُبْصرُ و بي يَبْطِشُ" و إن جُعْتَ يوماً أو مرضتَ أُعاتب المقصر في حقك فأقول : " مَرِضْتُ فَلَمْ تَعُدْنِي، وجعتُ يومًا فلم تطعمني،يقول : يا رَبِّ كيفَ أعُودُكَ؟ وأَنْتَ رَبُّ العالَمِينَ، يقول : أما عَلِمْتَ أنَّ عَبْدِي فُلانًا مَرِضَ فَلَمْ تَعُدْهُ، أما عَلِمْتَ أنَّكَ لو عُدْتَهُ لَوَجَدْتَنِي عِنْدَهُ" اخلع رداء كبريائي وعظمتي و ارتد برداء فضلى و رحمتي.

فــصـــل 

اجعل رأس مال بضاعتك التوحيد و ملاذ أمرك التجريد ، واجعل غناك افتقارَك و عــزَّك انكسارَك وذكرَك شعارَك ومحبتَك دثارك وتقواك مُنَوِّرَك ، فإن كنتَ مفتقراً إلى زادٍ وراحلة وخفير ، فاجعل زادك الافتقار ومطيَّتك الانكسار وخفيرك الأذكار و أنسك المحبة ومقصد سفرك القربة ، فإن ربحت في هذه البضاعة فقد ربحت كل شيء، و إن خسرت فيها فقد خسرت كل شيء.

فــصـــل 

أترى أنت مشتر أم بائع ؟ إن كنت مشترياً ( أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرُوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى ) فأنت خاسر ، و إن كنت بائعاً ( إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجنَّةَ ) ، فأنت رابح أولئك كانت معاملتهم مع الخلق وهؤلاء كانت معاملتهم مع فمعامل الخلق خاسر ومعامل الحق رابح أولئك ينادى عليهم ( فَمَا رَبِحَت تِّجَارَتُهُمْ ) وهؤلاء ينادى عليهم ( فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ ) فشتان ما بينهما.

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات



إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق

2016