نفحات الطريق  نفحات الطريق

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

نصائح تربويّة لشيخ الطريقة سيدي جمال الدين

 
نصائح تربويّة لشيخ الطريقة سيدي جمال الدين
شيخ الطريقة القادرية البودشيشية سيدي جمال الدين
رضي الله عنه

العلاقة بين المريد وشيخه 


يجب أن تكون العلاقة بين المريد وشيخه علاقة محبة، وذكر الله هو الذي يُنشىء هذه المحبة، ولذلك نجد أن أهل الله يوصون بكثرة الذكر. لأن الشيء الذي تحبُّه تكثر من ذكره.


أهميّة محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الفقير في الطريقة.


الفقير عليه أن يحبَّ شيخه ليوصله إلى محبّة قدوتنا وشيخ المشايخ رسول الله صلى الله عليه وسلم، يجب تعظيمه لأنه هو الباب وصاحب الحضرة، والشيخ بوابها، فمن أراد الدخول للحضرة عليه بالطهارة القلبية التي تتأتّى بالذكر الكثير.


المراقبة


" وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ " ليكون الله معك عليك بذكر الله، قال تعالى : "فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ". وقال : "أَنَا جَلِيسُ مَنْ ذَكَرَنِي" أيها الفقير عليك بذكر الله في الخلوات والجلوات مع اليقين التام أن الله معك أينما كنت مع المراقبة، ومعنى المراقبة الخشية من المعصية، والاستحياء من وجودك في مكان فيه حرام. فالذاكر عليه أن يختار الأماكن الطاهرة التي يقصدها؛ لأنه يحمل معه كنز المعرفة، ألا وهو  نور لا إله إلا الله ونور رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولهذا فالفقير لن تجده في الشواطئ ولا المقاهي إلا للضرورة، لأنها أماكن الغافلين والنفس والشيطان.


تعامل المريد مع الخلق


يجب على المريد معاملة جميع الخلق، مسلمين وغيرهم معاملة طيبة.


كثير من الفقراء في فترة كرونا مع عدم الاجتماع ولقاء شيخهم حصلت لهم البُرودة (الفترة).


الفقير عليه بالدخول لخلوته وذكر الله كثيرا، وبعد ذكر جميع أوراده يمكنه الرجوع إلى قراءة كتب في السيرة أو عن الصحابة أو أهل الله، فمطالعتها تنوِّر الفقير فلا ينبغي له أن يشغل نفسه بالتلفاز أوبالغناء.


النفقة


النفقة هي الأساس لأن فيها خير الدنيا والآخرة (وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ)


نصيحة


"الطريق طويل وزادي قليل" الذاكر يجب أن يفر إلى مولاه، أفمن كان الله جليسه هل يقنط !؟.

ويجب عليه يكون على نظافة وطهارة، فالله تعالى خلقنا في هذه الدنيا لعبادته (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ) ومعرفته (مَن كَانَ فِي هَٰذِهِ أَعْمَىٰ فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَىٰ وَأَضَلُّ سَبِيلًا) ولهذا تجد الناس تفرُّ إلى الشيوخ ليدلوهم على الخير ويُذكرونهم أن الدنيا فانية.

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق