نفحات الطريق  نفحات الطريق

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

مناقب الشيخ الهادي بن عيسى -17


ويتلوه حزب الحصن والاستقامة للشيخ أيضا رضي الله عنه نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم، لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا * وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا* اللهم ارزقنا بحق القيام، بحق الطاعة، بسر التوفيق، والنظر إلى أنفسنا بعين التقصير، فنستقيم كما أمرت . اللهم إن الاستقامة كمالٌ، ومن لا يستقيم ضاع سعيه، فلا تضيعنا إنك على كل شيء قدير. اللهم إنك تفتح للذاكرين بابا عظيما من أبواب المعرفة، فعلمنا ما لا نعلمه إنك أنت علام الغيوب. وقد قلت وقولك الحق : "فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ" اللهم اجعلنا من الذين نَوَّرت قلوبهم ووجوههم في الدنيا والآخرة، إنك على كل شيء قدير "سِيماهُمْ في وُجُوهِهِم مِنْ أَثَرِ السُّجُود" رَّضِيَ الله عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ"قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا" اللهم إن الذكر يكسو صاحبه مهابة وحلاوة ونظارة وتذكارا، وهو سبب النظر إلى وجهك الكريم "وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ" اللهم اجعلنا من المحبوبين الذين شرحت صدورهم، وأودعتهم حكمتك بمحبة روح الإسلام، وقطب روح الدين ومدار النجاة والسعادة، وأسعدنا بمحبة منك وقبول إنك على كل شيء قدير، سألناك بما دعاك به الخضر عليه السلام في طوافه. اللهم يا من لا يشغله سمع عن سمع، يا من لا تعطله المسائل، يامن لا يبرمه إلحاح المُلِحِّين، أذقنا برد عفوك وحلاوة معرفتك ورحمتك، يا أرحم الراحمين. اللهم إنك تعلم سرَّنا وعلانيتنا فاقبل معذرتنا، وتعلم حاجتنا فاعطنا سؤلنا، وتعلم ما في أنفسنا فاغفر لنا ذنوبنا. اللهم إنا نسألك إيمانا يباشر قلوبنا، ويقينا صادقا حتى نعلم أنه لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا، والرضى بما قسمت لنا. اللهم إنك قلت : "لاإله إلا الله حصني" فمن دخل حصنك ءامن من عذابك، ومن دخل الحصن ءامن من الشيطان، وليس له عليه سبيل، فإنا دخلنا حصنك لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير "إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ" اللهم إن النطق بالشهادتين يزيل الهم والغم والكفر، وغم الشرك وشقاوة النفاق والشقاق في الدنيا والآخره " الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ" اللهم إنا نستغفرك مِن كل ذنب تبنا إليك منه ثم عدنا فيه، ونستغفرك ممَّا وعدناك به من أنفسنا ثم لم نُوف لك به، ونستغفرك من كل عمل أردنا به وجهك فخالطه غيرك، ونستغفرك من كل نعمة أنعمت بها علينا فاستعنا بها علي معصيتك، ونستغفرك يا علام الغيوب من كل ذنب أتيناه في ضياء النهار وظلام الليل، في خلاء وملاء وسر وعلانية، فاغفر لنا فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، الحمد لله الذي تواضع كل شيء لعظمته، والحمد لله الذي ذل كل شيء لقدرته، والحمد لله الذي خضع كل شيء لملكه واستسلم كل شيء لقدرته. اللهم اجعلنا من العلماء العارفين والمشايخ المحققين الذين يجاهدون في الدنيا ويزهدون فيها علي حسن حال. اللهم إنك تخرج المؤمنين من ظلم التدبير الى إشراق نور التفويض، وتقذف بحق تثبيتك على فاضل باطل اضطرابه فيزلزل أركانه ويهدم بنيانه، وقد قلتَ : "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ". اللهم إن نور الإيمان قد استغرق في قلوب المؤمنين، وأخمدت أنواره نفوسهم، وشرح ضياؤه صدورهم، وملأ نوره قلوبهم، فأبى لهم الإيمان المستغرق في قلوبهم أن يسكن معه غيره "إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ" وقد يدل ذلك على أن أصل أمرهم على وجود السلامة، فاجعلنا ممن سلِم ونجا، ونَجِّنا من الهم إنك على كل شيء قدير. 

(اللهم صل على سيدنا محمد وعلى ءال سيدنا محمد وبارك على سيدنا محمد وعلى ءال سيدنا محمد كما صليت وباركت على سيدنا ابراهيم إنك حميد مجيد) [ثلاثا]. (اللهم صل علي سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك النبي الأمي وعلى ءاله وصحبه وسلم) [ثلاثا] سبحان الله وبحمدة [ثلاثمائة] (لاإله إلا الله) [ثلاثمائة].

 ثم تختم :

اللهم ارض عن أصحاب رسول الله، أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وعن بقية أصحابه أجمعين، وعن التابعين لهم ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. اللهم ارحمنا، وارحم مشايخنا ووالدينا ومن علمنا، ومن له فضل علينا، ومن أحسن إلينا وأسأنا إليه، ومن سبقنا بالإيمان، واغفر لنا مغفرة عزما، وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ جواد كريم. اللهم اجعلنا مِمَّن عرف الحق فاتبعه، وعرف الباطل فاجتنبه، واجعلنا اللهم من شهداء الحق القائمين بالقسط، إن الله وملائكته يصلون على النبي يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا صلى الله عليه وعلى ءاله وصحبه وسلموا تسليما (ثلاثا).

سُبْحانَ رَبِّكَ رَبِّ العِزَّةِ عَمّا يَصِفُونَ وسَلامٌ عَلى المُرْسَلِينَ والحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العالَمِينَ. 

انتهى حزب النصر.

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق