نفحات الطريق  نفحات الطريق

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

طريقنا طريق جدّ وحق وصدق

طريقنا طريق جدّ وحق وصدق

   اعلم يا فقير وفّقك الله أنّ طريقنا هذه طريق الجد لا الهزل ، وطريق الحق لا طريق الباطل ، وطريق الصدق لا الكذب ، وعلى قدر جدّ الفقير وحقّه وصدقه تصفا مرآة باطنه وتلوح أسراره وتتجوهر فكرته وتسرح في باطن الملك وتستريح من أثقال ظاهره . والعكس بالعكس : فمن أراد الراحة فعليه بالتعب ، إذ ما عند الله لا يُنال براحة البدن .

   هذا وإنّي أرى أحوال الفقراء تستدعي التلف والخسران ، نسأل الله السلامة والعافية من أسباب الخسارة والرزية ، وذلك أننا سمعنا ورأينا أن الفقراء جمعهم لا يخرج عن المذاكرة في العلم الرباني الذي يخرج صاحبه من حضرة النفوس ويزجّها في حضرة الملك القدّوس ، واليوم قد رأينا العكس ، بحيث لا ترى الفقراء إلا خائضين في الباطل والكلام في الحس ، وهذا هو الرأي المعكوس الذي يردّ إلى بلاد النفوس .

  وبحق أقول لكم إنّ من ادعى هذه الحالة ودام عليها فليعلم أنّه عبد ممقوت عند الله ، ساقط من عينه ، والآن توبوا إلى الله بنعت الإعراض عن الخوض في الباطل والإقبال على الله ولا يشغلنكم ما نزل بالناس من ارتفاع الأسعار ، فإنّ ذلك مراد الله بعباده ، وما ترك من الجهل شيئا من أراد أن يظهر في الوقت غير ما أظهره الله .(1) واسمعوا قوله تعالى :(إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ)[الرعد:11]  تعلمون أنّ مراد الله من تلوين التجلّي هو طلب الإقبال عليه في كل وقت . والسلام . 
**   **   **

1 - حكمة من حكم ابن عطاء الله

بغية السالك وإرشاد الهالك

عن الكاتب

حسن بن أحمد

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

نفحات الطريق